2005 ندوة القاهرة 14-15 / ايار /مايو

تقديـم تـراث الشقيـري الفكـري

توصلت الندوة التي عقدت في القاهرة خلال الفترة من 14 ـ 15 أيار/مايو 2005 بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين على رحيل أحمد الشقيري(1)، إلى أنّه لا يمكن التعرف على اسهام الشقيري الكامل في الحياة السياسية العربية وعبر مساحة ممتدة من القرن العشرين، إلا بالعمل على جمع تراثه الفكري في موسوعة متكاملة تبقى ميراثاً حياً للأجيال التالية.
بادر مركز دراسات الوحدة العربية إلى تبني المشروع ورحبت به أسرة الشقيري الكريمة ولجنة تخليد ذكرى الشقيري ووفرت الأسرة مواد المشروع المنشورة (من مذكرات وكتب ودراسات وخطب ومقالات) هي معظم الأعمال المنشورة (وليس الكاملة) نظراً إلى أن للراحل العديد من الخطب والمقالات والمحاضرات والرسائل غير المنشورة. وقد تولى مركز دراسات الوحدة العربية تكليف لجنة علمية لتدقيق تراث الشقيري الفكري ومراجعته وإعداده للطباعة في عدة مجلدات.
وإذا كانت الساحة الفلسطينية والعربية قد فقدت الشقيري مناضلاً صلباً، فقد ربحته المكتبة العربية كاتباً سياسياً، ومحللاً عقلانياً يملك معلومات وافية وقلماً ساحراً وأسلوباً واضحاً وبياناً رصيناً مشرقاً يأسر القارئ ويشده إلى متابعته. وقد جرت عادة الشقيري أن يكتب المقدمة لمؤلفاته يسطرها في آخر مراحل الطباعة لكي يضمّنها ما قد يطرأ من تغييرات هامة أو يلخّص فيها رأيه. ومن حيثُ موضوع كتبه فقد دعا الشقيري في وصيته أبناءه وجميع أصدقائه في الوطن العربي أن يراجعوا هذه الكتب بالتصحيح والتنقيح.
وقد ارتأت اللجنة العلمية المكلفة بالتحرير وهي تضع بين يدي القارئ جلّ تراث الشقيري الفكري، أن تقدم هذا التراث وفقاً لتصنيف موضوعي ييسر متابعته على النحو التالي:
أولاً :يشمل القسم الأول من التراث المذكرات التي سطر فيها الشقيري حصيلة تجارب حياته الكثيرة المتلاحقة التي اختزنها في ذاكرة قوية ونشرها في مؤلفات متتابعة، دوّن فيها الأحداث التي كان مشاركاً فيها أو قريباً منها دون أن يؤرخ لمجمل الحقبة التاريخية التي تتناولها تلك المذكرات.

وبوجه عام فإن كتب مذكرات الشقيري هي مجموعة فريدة من الأعمال الوثائقية وهي كما يلي:

1 ـ من القدس إلى واشنطن ، طبع في عكا 1947
(الكتاب يروي رحلته إلى الولايات المتحدة الأمريكية لتأسيس المكتب العربي في واشنطن عام 1945).
2 ـ أربعون عاماً في الحياة العربية والدولية ، دار النهار، بيروت، 1969
(الكتاب عرض لسيرة حياته منذُ الطفولة وحتى عام 1963).
3 ـ حوار وأسرار مع الملوك والرؤساء ، دار العودة، بيروت، 1970
(الكتاب يتناول مسيرة الوحدة العربية منذُ عام 1920 وحتى عام 1970).
4 ـ من القمة إلى الهزيمة، مع الملوك والرؤساء ، دار العودة، بيروت، 1970
(الجزء الأول من كتاب يستعرض المسيرة العربية منذُ عام 1963 وحتى عام 1967).
5 ـ على طريق الهزيمة، مع الملوك والرؤساء ، دار العودة، بيروت، 1972
(الجزء الثاني من كتاب يتناول المسيرة العربية منذُ 1963 وحتى 1967).
6 ـ الهزيمة الكبرى مع الملوك والرؤساء ، دار العودة، 1973
(الجزء الثالث، في قسمين، من كتاب يتناول المسيرة العربية منذُ 1963 وحتى 1967).

ثانياً : القسم الثاني من تراث الشقيري يشمل الكتب والدراسات القومية :

وتضم هذه الكتب والدراسات خلاصة قراءاته في القانون والتاريخ والفلسفة والأدب والتراجم والسير، ومن خلال هذه الكتب والدراسات، وما توصل له من نتائج وأحكام وعبر، ساهم الشقيري في إثراء الفكر القومي العربي، وهي كما يلي:
1 ـ محاضرات عن قضية فلسطين منذُ فجر التاريخ حتّى الحرب العالمية الأولى
(وهي محاضرات ألقاها الشقيري على طلاب معهد البحوث والدراسات العربية في القاهرة عام 1954، واستعرض فيها قضية فلسطين منذُ جذورها وحتى نهاية الحرب العالمية الأولى).
2 ـ المياه الإقليمية والتاريخية في القانون الدولي
وأصل الدراسة باللغة الإنكليزية نشرها مركز الأبحاث الفلسطيني، بيروت 1967 بعنوان: Territorial and Historical Waters in International Law (2).
(يشمل الكتاب كلمات الشقيري الأربع في المؤتمر الدولي لقانون البحار في جنيف في 24/2/1958 ـ 27/4/1958. ويشرح الشقيري في كلماته السياسة المتعلقة بالمياه الإقليمية والمظاهر المتعددة للمشكلة في وقت كانت مشكلة خليج العقبة قد تفاقمت، كما يضم الكتاب كلمة الشقيري امام اللجنة السادسة للجمعية العامة للأمم المتحدة في 30/11/1959، إضافة إلى كلمته في المؤتمر الدولي الثاني لقانون البحار في جنيف في آذار/مارس 1960).
3 ـ مشروع الدولة العربية المتحدة ، مركز الأبحاث الفلسطيني، بيروت 1967
(يضم الكتاب المبادئ الأساسية لمشروع الدولة العربية المتحدة الذي اقترحه الشقيري في تشرين الأول/أكتوبر 1967).
4 ـ معارك العرب وما أشبه الليلة بالبارحة ، دار النهار، بيروت 1975
(يوازن الشقيري في هذا الكتاب بين وقائع من تاريخ العرب القديم والحديث في معاركهم بين النصر والهزيمة).
5 ـ علم واحد وعشرون نجمة ، بغداد 1978
(يعرّف الكتاب بقضية الوحدة العربية من نواحيها التاريخية والسياسية والدستورية وحوافزها القومية ويناقش الحجج الانفصالية).
6 ـ الطريق إلى مؤتمر جنيف ، بغداد، 1978
(وضع الشقيري الكتاب في فترة أثير فيها موضوع عقد مؤتمر جنيف لتسوية الصراع العربي الإسرائيلي، ويجيب الشقيري عن مصير المرحلة السياسية حينذاك).
7 ـ الجامعة العربية، كيف تكون جامعة؟ وكيف تصبح عربية؟ تونس 1979
(دراسة شاملة لنشأة الجامعة العربية ومسيرتها الطويلة، وإمكانية تطويرها لتصبح أداة لخدمة الأمة العربية، وهو آخر كتاب ألفه الشقيري في حياته).
8 ـ صفحات من القضية العربية ، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت 1979
(الكتاب مجموعة من الرسائل والمقالات والمذكرات التي تبرز اهتمام الشقيري بالشؤون العربية).
9 ـ خرافات يهودية ، عمان 1981
(هو الجزء الأول من كتاب عنوانه خرافات يهودية وجهالات عربية ، وهو ردّ على كلمة مناحيم بيغن التي وجهها إلى الشعب المصري في 11/11/1977 إثر مبادرة الرئيس السادات، ولم يمتد به العمر ليتم جزأه الثاني)، وقد طبع الكتاب بعد وفاته.
10 ـ فلسطين في عام 2000 ، عمّان 1990
(المخطوط مؤرخ 1975 وقد وجد بين أوراق الشقيري وطبع بعد وفاته، ويستشرف الشقيري في هذا الكتاب مستقبل فلسطين عام 2000).

ثالثاً : خطب وكلمات الشقيري في الأمم المتحدة هي القسم الثالث من تراث الشقيري.

(وتضم هذه المجموعة الخطب والكلمات التي ألقاها الشقيري باللغة الإنكليزية في الأمم المتحدة -الجمعية العامة ولجانها المتخصصة ـ في الفترة بين 1957 ـ 1963 حين كان ممثلاً للمملكة العربية السعودية ثُمّ رئيساً لوفد فلسطين إلى الأمم المتحدة).
وقد ترجمت معظم هذه الكلمات والخطب إلى اللغة العربية ونشرت في أربعة كتب هي:
أ ـ قضايا عربية ، ترجمة خيري حماد، المكتب التجاري، بيروت 1961
(ويشمل الكتاب مجموعة خطب الشقيري التي ألقاها في اجتماعات الجمعية العامة ولجنتها السياسية بين 1957 ـ 1958، وتشغل فلسطين الجزء الأكبر من هذه الخطب إضافة إلى قضية الجزائر وقبرص ونزع السلاح).
ب ـ دفاعاً عن فلسطين والجزائر ، ترجمة خيري حماد، المكتب التجاري، بيروت 1962
(ويشمل الكتاب مجموعة خطب الشقيري التي ألقاها في دورة الأمم المتحدة عام 1960 (دورة القمة) وتناول فيها قضية فلسطين مع خطابين عن الاستعمار والجزائر).
ج ـ قضية الثورة الجزائرية من الاحتلال إلى الاستقلال ، دار العودة، بيروت [د. ت.]
(والكتاب يجمع كُلّ ما ألقاه الشقيري من خطب في الأمم المتحدة تتعلق بثورة الجزائر).
د ـ فلسطين على منبر الأمم المتحدة منظمة التحرير الفلسطينية، 1965
(ويشمل الكتاب خطب الشقيري الثلاث امام اللجنة السياسية الخاصة في الجمعية العامة في تشرين الثاني/نوفمبر 1963 بصفته رئيساً لوفد فلسطين) وقد نشر مركز الأبحاث الفلسطيني في بيروت 1966، النصّ الأصلي الإنكليزي لهذه الخطب بعنوان: Liberation not Negotiation .
وردت خطب الشقيري في الأمم المتحدة في هذه الموسوعة تراث الشقيري الفكري وفقاً لتسلسلها الزمني من دون التقيد بعناوين الكتب التي نشرت تلك الخطب وذلك تجنباً للتكرار.
وقد أضيف إلى الخطب المشار لها أعلاه خطابانِ:
الأول : «قضية عُمان في الجمعية العامة»، نشر الخطاب بشكل مستقل مكتبة سلطنة عُمان القاهرة، 1961.
والثاني : فلسطين وميثاق الأمم المتحدة لمناسبة الذكرى السادسة عشرة لتوقيع الميثاق 1961، وقد نشر الخطاب في كتاب مواقف حاسمة وقومية في قضية فلسطين 1965 .

رابعاً: خطب الشقيري وكلماته رئيساً لمنظمة التحرير الفلسطينية 1963 ـ 1967، وهي القسم الرابع من تراث الشقيري الفكري. وقد نشرت هذه الخطب والكلمات في الكتب التالية:

أ ـ مواقف حاسمة وقومية في قضية فلسطين ، منظمة التحرير الفلسطينية 1965
(ويشمل الكتاب مجموعة من الكلمات والبيانات التي ألقاها أو أصدرها الشقيري في عدد من المناسبات الهامة التي سبقت أو رافقت قيام منظمة التحرير الفلسطينية).
ب ـ كلمات على طريق التحرير ، منظمة التحرير الفلسطينية 1965
(ويشمل الكتاب مجموعة البيانات والخطب والرسائل التي وجهها الشقيري إلى الشعب العربي الفلسطيني في مناسبات شتى).
وردت خطب الشقيري كرئيس لمنظمة التحرير الفلسطينية في هذه الموسوعة تراث الشقيري الفكري وفقاً لتسلسلها الزمني من دون التقيد بعناوين الكتابين اللذين نشرا تلك الخطب وذلك تجنباً للتكرار.
وأضيف إلى الخطب المشار لها أعلاه كلمات نشرت بشكل مستقل هي:
أ ـ كلمة الشقيري في المجلس الوطني الفلسطيني الثاني (القاهرة 31/5/1965).
ب ـ خطاب الشقيري في وفود إسلامية في مؤتمر أبي بكر الصديق، الإسكندرية 1966.
ج ـ مذكرة إلى مؤتمر القمة الأفريقي في أديس أبابا 1966
د ـ رسالة الشقيري إلى أبناء فلسطين في الذكرى الخمسين لوعد بلفور 2/11/1967.
لقد سعت اللجنة العلمية وهي تقدم هذه الموسوعة لتراث الشقيري الفكري أن تحقق قدر المستطاع ما جاء في وصية أحمد الشقيري: «حرصت كُلّ أيام حياتي أن أترك لأمتي ميراثاً من الرأي والجهد في سبيل قضايانا القومية وشؤوننا العامة، وقد هيأ الله لي في سبيل هذا القصد مجالاً رحباً من التأليف والترجمة والخطب والمقالات».

د. خيرية قاسمية عن اللجنة العلمية المشرفة على تحرير تراث الشقيري الفكري

مشاركة جديدة

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz